أمطار الخير في الحرم المكي و الوزير الماليزي يساعد

هطلت أمطار الخير و الرحمة في المملكة العربية السعودية يوم أمس و أدى المصلون في المسجد الحرام صلاتهم تحت حبات المطر بسعادة غامرة و شعور بالرحمة و هم يدعون و يبتهلون بكل جوارحهم .

و أسرع العمال في الحرم المكي لإزالة آثار الأمطار الهاطلة حيث كثفوا جهودهم بإيعاز من الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام و المسجد النبوي . و صادف وجود وزير التجارة الدولية و الصناعة لماليزيا السيد محمد علي هناك ليقم بنفسه بالعمل يومياً لمساعدة العمال في إزالة آثار المطر. و قد التقطت كاميرات التصوير هذا الموقف الرائع و انتشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير وسط تعليقات الإعجاب و من جهة علق الوزير محمد علي ان مشاركته هذه نعمة كبيرة بالنسبة له .

و في نفس السياق تعمل الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام على تأمين كافة أساليب الراحة و الخدمات للمعتمرين و المصلين , كذلك تم العمل على تجفيف آثار المطر بالسرعة القصوى و ذلك لسلامة المصلين و المعتمرين . كذلك أعلنت الرئاسة انه في العشر الأول من رمضان تم تفويج ملون و نصف معتمر و مصلي بكل يسر و سهولة و ذلك لما تبذله رئاسة شؤون المسجد الحرام و المسجد النبوي من جهود .

و من ناحية أخرى تمت زيادة عدد المسارات الافتراضية من 14 مسار الى 25 مسار . مما جعل صحن الواف يمتلئ بالمعتمرين و المصلين بشكل لم نَره منذ بدء جائحة كورونا . بالإضافة لتحديد المسارات الغربية من الكعبة المشرفة لكبار السن و لذوي الإعاقة حرصاً على راحتهم . و كذلك تم وضع خدمة العربات الكهربائية داخل الحرم للتخفيف عن المعتمرين .

من جهة أخرى أكد الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس على جميع المصلين و المعتمرين بالالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية و التباعد و ذلك حفظاً على سلامتهم. كما أكد على جميع الإدارات المعنية لتكثيف جهودها فيما يخص الإجراءات المتخذة من أجل حالات هطول المطر و ذلك حرصاً منه على سلامة المصلين .

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.