تطهير المسجد الحرام بعد موسم الحج

لقد انتهت مناسك الحج و موسم الحج لهذا العام ١٤٤٢ ه ، و قد كانت الخطط التي وضعتها حكومة المملكة العربية السعودية للوقاية من انتشار فايروس كورونا بين الحجاج و زوار بيت الله الحرام قد نجحت و أثمرت .

و قد أشارت إدارة تطهير المسجد الحرام أن أعمال التنظيف و التعقيم كانت منظمة قبل و بوجود الحجاج و هي مستمرة أيضاً حتى بعد رحيلهم ، و ذلك بإشراف الإدارة العامة للشؤون الخدمية و الفنية و ذلك تنفيذا لإرشادات ” الدكتور عبد الرحمن السديس” الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.


فيتم حالياً تعطير المسجد الحرام و تطهيره و تنظيف ساحاته طوال الوقت ، و يتولى هذه المهمة حوالي أربعة آلاف موظف و موظفة يعملون على ٣ ثلاثة ورديات في غضون اليوم اي الأربع و العشرون ساعة ، حيث يقومون بغسل المسجد الحرام عشرة مرات يومياً . و ذلك باستخدام مطهرات و معقمات ذات جودة عالية و كذلك معطرات مخصصة من أجل تعطير المسجد الحرام ، فقد تم استهلاك ١٢٠٠ لتر من تلك المعطرات و كذلك ٦٠ الف لتر من المطهر و ذلك من خلال ٤٧٠ آلة للغسيل و معدات حديثة و جديدة .

بالإضافة إلى ذلك ، تم غسل حجر اسماعيل عليه السلام و كذلك صحن المطاف ، و حتى الحجر الأسود تم تعطيره و مسحه ، هذا عدا عن الركن اليماني و الحواجز التي تحيط بالكعبة المشرفة .

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.