سعوديان يمارسان فن تحويل جذوع الشجر الى أثاث و غيره

الكثير من الناس يحبون الاعتناء بديكور و ترتيب منزلهم و جعله راقي و انيق و هذه المهمة تعتمد على الأثاث الذي يتم استعماله و ترتيبه بشكل معين حتى يتم الحصول على المظهر و الصورة المطلوبة , و ليس كل الأثاث متماثل و من نفس النوعية .. و لمن يحب ان يكون اثاث منزله او مكتبه مميز فإن السعوديان حبيب آل سليس و عباس عبد الغني يقدمان هذا النوع فهما يعملان بمهنة تحويل جذوع الاشجار و اخشابها الى قطع جميلة من الاثاث مثل الطاولات و المقاعد .

فقد بدأ السعوديان العمل بمهنة النجارة و النحت على الخشب منذ عام 1420 هجري و قد بدأوا بصنع بيوت شعبية و طاولات و كراسي ايضاً من الخشب ثم بدأوا يمارسون حرفة البناء و بعدها قاموا بتطوير عملهم و مهاراتهم حتى دخلوا في الاعمال الفنية مثل النحت .

حيث انهم يمارسون هذه المهنة لعدة أهداف منها صناعة معالم تاريخية و مجسمات تراثية التي يتم إهدائها او عرضها في المناطق السياحية , او يقومون ببيع البعض من الاعمال الاخرى مثل الأرفف و الطاولات و غالباً ما يشتري هذه الاعمال اصحاب المقاهي و المجالس التراثية , كما انهم عندما يريدون اختيار الشجرة المناسبة لهذه الاعمال فيقومون باختيار الاشجار الاكثر سماكة.

و لكن هناك بعض الصعوبات و العوائق التي يواجهها السعوديان مثل ايجاد المكان المناسب للعمل , و لكنهم في نفس الوقت يحبون هذه المهنة و يستمتعون بالعمل بها فهم يقومون بتطوير مهاراتهم باستمرار حتى يحققوا المزيد من الإبداع , كما انهم ينصحون جيلنا الحاضر باستغلال الاخشاب و الاشجار الطبيعية بشكل مفيد لتحقيق عائد اقتصادي جيد كون مثل هذه الصناعات تتميز ايضاً بالإقبال عليها من السواح الاجانب.

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.