فتاة سعودية تبتكر طريقة لإنقاذ السفن من الغرق

الفتاة السعودية “شيخة عياد المطيري” الحاصلة على درجة الماجستير في العقيدة و المذاهب المعاصرة من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية و قامت بتطوير فكرة جاءت لذهنها عندما رأت حادثة غرق سفينة السلام و هي تتجه من جدة الى مصر و عملت عليها بالفعل حتى حصلت على براءة اختراع.

فقد استوحت الفكرة عندما رأت كيف يمكن للطائرة البحرية ان تنزل على الماء بعدما كانت تطير , ففكرت بأن تكون الأمور عكس ذلك اي ان يمكن للسفينة ان تطير في حالات حدوث خطر الغرق , و قد احتفظت بالفكرة لفترة قبل تحويلها الى ابتكار و تطبيقها عملياً فقد تعرضت للتهكم من بعض الناس و القليل من الناس فقط كان من دعمها كوالداها.

و الهدف من هذا الاختراع هو محاولة إنقاذ السفن في حالات الطوارئ و إنقاذ أرواح الناس الذين على متنها من الغرق الذي يؤثر على البيئة البحرية و يتسبب بخسارات اقتصادية كبيرة و خسارات بشرية ايضاً , و قد حصلت على براءة لاختراع لمشروعها العلمي بعد مشاركتها في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي الذي يقام من قبل مؤسسة الملك عبد العزيز و رجاله و كان عنوان المشروع هو “سفينة انفصالية في حالات الطوارئ ” .

و لم تكتفِ المطيري بهذا فقط بل إنها تسعى لأن تحصل على براءة خارجية للاختراع الذي سيمنحها حق تسويقه لأي من الشركات التي تهتم بصناعة السفن , و بهذا تكون قد اثبتت لكل من سخر من فكرتها ان لها القدرة على الابتكار العلمي و التميز و الإبداع.

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.