أشهر اقوال أحلام مستغانمي

شيء مدهش أن يصل الإنسان بخيبته وفجائعه حد الرقص! إنه تميز في الهزائم أيضا، فليست كل الهزائم في متناول الجميع.

نحن لا نكتب إهداءً سوى للغرباء، وأما الذين نحبهم فهم جزء من الكتاب وليسوا في حاجة إلى توقيع في الصفح

الحزن قضية شخصية، قضية أحياناً وطنية.

عادةً، أضرحة الفقدان تبقى عارية، ففي تلك المقابر لا تنبت سوى أزهار الكراهية؛ ذلك أن الكراهية لا الصد …

لحب يجلس دائما علي غير الكرسي الذي نتوقعه بمحاذاة ما نتوقعه حبا

ثم كتب تضعك أمام اكتشافات مذهلة تكتشف فيها نفسك ومساحات منك لم تكن تعرفها

هل تستطيع أن تقول أنك شفيت من عشق تماما دون أن تضحك أو من دون أن تبكي

لم يعد العدو يأتينا في البوارج أنه يولد بيننا في أدغال الكراهية

ماذا يستطيع الشجر أن يفعل ضد وطن يضمر حريقا لكل من ينتسب إليه

نحن عندما نحب لا نستطيع إلا تحويل الحب إلي حزن كبير

هل ثم أجمل من حب يولد بشراسة الغيرة واقتناعنا بشرعية امتلاكنا لشخص ليس لنا نراه لأول مرة

أصبحت أعيش دون رزمانة مواعيد كي أوفر علي نفسي كثيرا من الفرح المؤجل

عندما نراجع حياتنا نجد أن أجمل ما حدث لنا كان مصادفة وأن الخيبات الكبرى تأتيدوما علي سجاد فاخر فرشناه لاستقبال السعادة

في كل حرب أثناءتصفية حسابات بين جيلين من البشريموت جيل من الأشجار في معاركيتجاوز منطقها الغابات

أحيانا أحب استسلامي يمنحني فرصة تأمل العالم دون جهد وكأني لست معنية به

فوضى الحواس رواية للعملاقة احلام مستغانمي تتحدث فيها عن حلمها الكبير في بناء جسور بين الأمم لتربطها كإنسانية عربية بالعالم لكن أمام الواقع الضاغط من كل حدب وصوب يتقلص حلمها إلى جسور في الوطن ثم إلى جسور في مدينتها “قسنطينة” وتنتهي بانكماش حلمها و حلم كل إنسان عربي لبناء جسور مع ذاته.

الرجل إذا أراد أن يحتفظ بامرأة يوهمها أنه في أية لحظة يمكنه أن يتخلى عنهأما المرأة أن تكون قادرة على التخلي عن أي شيء لتحتفظ بالرجل الذي تحبه ..

من السهل علينا تقبل موت من نحب على تقبل فكرة فقدانه واكتشاف أن بإمكانه مواصلة الحياة بكل تفاصيلها دوننا وذلك أن في الموت تساويا في الفقدان نجد فيه عزاءنا

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.