حاتم الطائي

المحتويات

1 – حاتم الطائي

2 – مسكن الطائي

3 – كرمه

4 – ديانة الطائي

5 – صفات الطائي

6 – زواج حانتم الطائي

7 – أغراض شعر الطائي

8 – وفاة الطائي

حاتم الطائيّ

هو حاتم بن عبد اللّه بن سعد بن آل فاضل بن امرئ القيس بن أخزم هزومة بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيء الطائي وهو ينتمي إلى قبيلة طيء، من شعراء الجاهلية الذين عُرف عنهم بالكرم والسخاء وقد ورِث هذا الكرم عن أُمِه عتبة بنت عفيف بن عمرو بن أخزم، كما يُحكى بأنّ أخواتها قد حجروا عليها وسيطروا على مابها. يُكنّى بأبي سفانة وأبي عَدي. بعد وفاة والده، تكفّله جده سعد بن الحشرج واهتم فيه كثيراً ولكن كرم حاتم الزائد دفع جدهُ إلى التخلي عنه، ففي ذات يومٍ جاءتْ مجموعة من الرجال إلى حاتم يسألونه عن قريةٍ ما وعندما عرف أنه شعراء قام بذبح ثلاثة من الإبل تكريماً وترحيباً بهم، وهذا هو اسبب الذي دفع جده إلى الغضب منه والتخلي عنه تماماً.

حاتم الطائي

مسكن الطائيّ

أقام الطائيّ وقومه في بلاد الجبلين (أجا و سلمى) ويطلق عليها الآن حائل وهي منطقة موجودة شمال السعودية، يوجد في حائل بلدة تسمى توران ويوجد فيها أطلال قصره وموقدته الشهيرة بالإضافة إلى قبره.

كَرَمُه

كان حاتم الطائيّ من الشعراء الكرماء المعروفين بالسخاء والجود، فكان لا يرُدُ ابدا اي سائلٍ وكان يحب إطعام الآخرين. فلم يكن فقط كريماً في إنفاقه بل أيضاً كريماً في كتاباته الشعريّة فلم يترك جُهداً إلا و بَذَلَهُ في الشعر وذلك لمحبته وبراعته فيه. أمّا بالنسبة لِكَرَمهِ فيُذكرُ له موقف مع قيصر الروم الذي علم بخبر الفرس الذي يوجد عند حاتم الطائيّ والذي كان عزيزاً جداً عليه وحينها كان القيصر قد سمِع عن كرم حاتم فأراد أن يتأكد، فأرسل الحاجب إلى بيت حاتم ليطلبَ منه الفرس إلى القيصر. ولكنّ حاتم الطائيّ وقبل سماعه طلب الرجل والذي لم يكن يعلمُ اساساً أنّه حاجبُ القيصر ذهب ونحر الفرس إكراماً لهذا الضيف، وبعدها عاد الطائيّ وأخبره الحاجبُ عن طلبه فقال له الطائيّ:”هل أعلمتني قبل الآن فأنى فد نحرتها لك إذا لم أجد جزورا غيرها” فتعجب الحاجب و سُرَّ كثيراً من كرمه.

ديانة الطائيّ

ولد الطائيّ وتوفي أيضاً قبل انتشار الإسلام، ولذلك فمن المُحتمل أنه اعتنق المسيحية، أما أولاده فقد اعتنقوا الإسلام عند انتشاره.

صفات الطائيّ

اتصف الطائيّ بالعديد من الخصالِ الحميدةِ التي ميزته عن غيره، ومن هذه الصفات:

• الكرم والجود والسخاء.

• كان دائم الفوز عند خوضه لأي منافسة أو قتال.

• تعهد بأن لا يقتل اي شخص في شهر رجب.

•كان محبوباً وله مكانته الخاصة بين أهل مصر.

•مساعدةالفقراء والمحتاجين وإطعام المساكين.

زواج حاتم الطائيّ

تزوج الطائيّ من امرأتين، الأولى هي ملكة من ملكات الحيرة وتُدعى ماويّة بنت عفزر، حيث أنها تزوجت الطائي لأنها قد أُعجبت به وبشعره، فقد طلبت ممن يتقدم لخطبتها أن يكتب لها بيتاً من الشعر وكان من ضمنهم المتنبي والذيباني والطائيّ، ونهايةً قد أعجبها الطائيّ وبيتُ شعره. أما زوجته الثانية فهي من بني سلمان واسمها النوار البُختريّة وأصولها من اليمن، أنجبت له عَدي وعبدالله وسفانّه.

أغراض شعر الطائيّ

كان شعر حاتم الطائيّ معروفاً ببساطة كلماته ومعانيه وعدم التعقيد، كما كمان مشهوراً بكتابة النثر في مجالات عدة، وتنوعت أبياته الشعرية لأغراضٍ مختلفة كالمدح، والذم، والحكمة والهجاء وغيرها، ومن الأمثلة على الأغراض الشعرية ما يأتي:

شعر المدح: ومن أبياته ما يلي:

والخالطينَ نَحيتَهُم بنُضارِهم *** وذوي الغِنى منهم بذي الفقرِ

شعر الحِكمة : ومن أبياته ما يلي:

ليلٌ بهِ ما يَحمَدَنّكَ وَارِثٌ *** إذا ساق ممّا كنت تجمع مغنما

شعر  الذَم : ومن أبياته ما يلي:

لحى اللَّهُ صُعلوكاً مُناهُ وهَمُّهُ *** من العيش أن يلقى لبوساً ومطعما

وفاة الطائيّ

ليس هناك فترة محددة تاريخياً ومُتفق عليها بشأن وفاة حاتم الطائيّ، فالبعض يقولون بأنه توفى في عام 8 للهجرة ولكن هذا القول من أضعف الاقوال احتمالاً. ولكن يُذكر بأنّه قد كان حيّاً في فترة ولادة الرسول صلى اللّه عليه وسلم، ولكنّه تُوفي قبل البعثة، أي قبل عام 610 م، وهذا القول هو الأقرب للدقة والله أعلم. دُفن في منطقة حائل.

عن aboomar moh

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.