الشجار بين الاخوة اسباب و طرق العلاج

مقترحات الموضوع :

مقدمة

اسباب الشجار

طريقة العلاج

مقدمة :

وتشير الدراسات أن الشجار يزداد مع التقدم في السن، فأبناء ال ٨ سنوات أكثر تنافسًا مع أبناء ٤ سنوات.

أيضًا الشجار يكون أكثر مع الأطفال المتقاربة في السن كأن يكون بينهما سنة أو سنتين. 

أيضًا يزداد الشجار بين الجنسين المتشابهين؛ صبيين وابنتين معًا.

ولابد من القول هذه المعلومة التي قد تبدو غريبة، وهي أن الشجار بين الأبناء مفيد جدًا لنضج الأطفال اجتماعيًا، فهم يكتشفون قدراتهم ونقاط قوتهم ونقاط ضعفهم، ويتعلم الإنسان مهارة التفاوض، أو مهارة انتظار الدور، أو المشاركة، وكلها مهارات تفيده جدًا في حياته. 

وبالإضافة إلى ذلك فإن المشاكل الخفيفة تقلل من أجواء الركود والملل في البيت. 

تدخلي فقط إن لم يستطيعا حل المشكلة، ووجدت أن التدخل مهم لحماية الطرف المتضرر.. 

أسباب الشجار : 

التنافس على موارد محدودة مثل: (الحصول على محبة الوالدين وشد انتباههما. وقلة الألعاب، والأدوات المدرسية المشتركة) 

تعارض الرغبات : (الكل يريد أن يجلس عند نافذة السيارة، أحدهم يريد النوم وإغلاق الأضواء والآخر يريد إتمام واجبه المدرسي ). 

عدم العدل بين الأبناء (مدح أحدهم وترك الآخر ) أو المقارنة فمن عدم العدل أن تقارن قدرات وإنجازات أحدهم بالآخر، فلكل واحد قدراته. 

 الشجار والنزاع بين الوالدين

التربية القاسية واستخدام العنف. 

 طريقة العلاج :

الصبر وسعة الصدر. 

العدل  بين الأبناء حتى في التقبيل أو كلمات المدح، أو في قضاء الوقت معهم، 

العدل بين الأبناء لايعني المساواة، لكنه يعني إعطاء كل واحد منهم مايحتاجه بالمعروف، فالطفل الصغير يجب أن ينام قبل الطفل الكبير وهذا من العدل. 

الكثير من الأسر لاتخصص وقتًا لبعض المرح: كالخروج للنزهات، أو الألعاب الترفيهية بالرغم من أهمية ذلك، لأن هذه الأوقات لها.

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.