العنف الأسري أثاره على الأطفال والزوجة والمجتمع

إن العنف يعرف لغةً على أنه سلوك مؤذي أو الشدة والقسوة وهو استخدام القوة بطرق غير شرعية والتهديد بها من أجل الإيذاء

آثار العنف الأسري على الأطفال

كما نعلم أن الأطفال يتأثرون بشكل كبير وملفت وخاصة في ذوي الأعمار الصغيرة حيث يصبح لديهم التبول لا إرادي أو البكاء المستمر والأنين أو تكون عادة مص الإصبع ملازمة لهم ناهيك عن الشعور بالقلق والرعب المستمر وأيضا بعض الأطفال تصاب بحالة من التأتأة وعدم القدرة على النطق بشكل واضح لبعض الأحرف أما في سن المدرسة فيصبح أكثر عرضة للانعزال والانطواء وعدم القدرة على تشكيل صداقات وفي رحلة المراهقة يصبح أكثر عرضة للوم نفسه وجلد ذاته وقد يلجأ لتعاطي المخدرات وأن الشاب الذي شهد عنف اسري هو أكثر عرضة لممارسته على زوجته مستقبلا

آثار العنف الأسري على الزوجة

تعد المرأة أساس واستقرار المنزل فمتى تعرض الاساس الى ضرر فان المزل أيل للسقوط وكذلك المرأة عند تعرضها لأذى النفسي أو الجسدي لا تستطيع إنجاز مهامها وقد تتعطل مهامها تماما بسبب إصابة ناهيك عن شعورها بعدم الاستقرار وبالتالي ينعكس ذلك الشعور على المنزل بأكمله وتكثر المشاحنات بسبب أو بغيره سواء مع زوجها أو مع اولادها

آثار العنف الأسري على المجتمع

إن العنف بدوره يؤدي إلى عدة مشاكل مجمعية كبيرة فعندما يكون الزوجين غير متفاهمين وتزداد النزاعات والخلافات بينهما وهذا إلى الطلاق الذي بدوره يعد عاملا من عوامل تفكك الأسرة ةعدم الحفاظ على نمط الأسرة المجتمعة وهذا ثانيا أما ثالثا فإن العنف يؤدي إلى ظهور سلوكيات عداء اجتماعي على الطفل ويمارسها الأطفال في مثل سنه

عن abo-alaa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.