الحمية الغذائية لمساعدة أطفال التوحد

الحمية تتضمن وجود عناصر مهمة في الغذاء تساعد في تقليل أعراض التوحد او التخفيف من حدته وهذا غالبا ما تكون فعالة هذه الحمية في حالات المرض الخفيفة

الحمية الغذائية تحتوي على العناصر التالية

الموازنة في نسب السكر لأن طفل التوحد مصاب بفرط حركة والسكر مسؤول عن ذلك أي أن اي زيادة ناتجة عن تناول مأكولات حلوة أو مشروبات غازية او عصائر محلاة يختل توازن السكر في جسده لذلك يجب منعه من السكريات وخاصة المصنعة منها أو تقليلها بشكل كبير بحيث يتناول قطعة واحدة في الأسلوع

أحماض أوميغا 3 هناك دراسات تقول أن ألأحماض الدهنية تكون ناقصة في جسد الطفل وذلك ناتج عن خلل في الجينات ولذلك يجب تزويده بكميات وافرة منه وتكون موجودة في الأسماك بكثرة

فيتامين د هناك صلة وثيقة بين مرض التوحد ونقص هذا الفيتامين في الجسد ودوره مهم في الجسد فهو مسؤول عن نمو الأعصاب وعمليات الأيض في الجسد وغالبا ما تكون الام الحامل بطفل مصاب بالتوحد تعاني من نقص في فيتامين د ويوجد هذا الفيتامين في أشعة الشمس وهي العامل الرئيسي

الحديد وأهميته تكمن في حصول طفل النوحد على نوم هادئ ومريح للطفل ولا علاقة لنقص الحديد بفقر الدم ويمكن إعطائه مكملات حديد لتعويض نقصه

الزنك يعاني أطفال التوحد من نقص الزنك أيضا وهو مسؤول عن نمو الجهاز العصبي المركزي والنمو الطبيعي للطفل والتقليل من تشتت الانتباه

عن abo-alaa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.