سبب التجاهل في الحب وعلاجه

أسباب التجاهل

في الغالب بعد أي علاقة سواء صداقة أو حب تكون في بدايتها قوية والطرفين منسجمين إلا أن بعد فترة من الزمن تمر العلاقات الاجتماعية وخاصة الحب بمرحلة التجاهل وهنا سنتحدث عن التجاهل في مرحلتين بداية العلاقة وفي منتصفها ………فالتجاهل في بداية العلاقة ما هو إلا وسيلة لجذب انتباه الطرف الثاني وإخباره بطريقة غير مباشرة أنك تهمني لكن أشعر بالتردد في إخبارك ……….أما في الحالة الثانية وهي عندما تصبح في منتصف العلاقة فهنا لدينا حالتين الحالة ألف قد يكون أحد الشريكين وجد أن الطرف الآخر غير مناسب في أحد النواحي وهو يشعر بالخجل أو الجبن من إنهاء العلاقة أو الحالة باء وهي أن أحد الطرفين قد واجه ظرفا ما أو مشكلة ما ولا يملك القدرة على التحدث بما جرى بسبب طبيعته النفسية أو سوء حالته فيلجأ إلى الابتعاد عن المحيطين به وهو بذلك يبحث عن مساحة لاستعادة توازنه مع المحيط

الحلول من أجل التجاهل

ويكمن الحل في جمع المراحل بالصبر ثم الصبر ولكن مع اختلاف في التصرف والتعامل مع الحالة ……فكما سلف ذكرنا أن التجاهل في بداية العلاقة و لجذب الشريك وبهذه الحالة يجب الصبرحتى يعترف بالاعجاب ويجب فهم طبيعته حتى يتم دفعه لهذا الاعتراف من خلال مثلا إظهار الاهتمام به فبعدها يبادر بسبب شعوره بالأمان ……أما الحالة الثانية وهي عندما تكون في منتصف العلاقة فلدينا الحالة ألف وتكون بتقبل الأمر أو محاولة سؤال الطرف الآخر عن الأسباب بعد استشفاف الأمر ومواجهته به أما الحالة باء فيجب الصبر على ظروف الشريك وعدم الالحاح بالرد على الرسائل أو المكالمات فالرجال بطبعهم يكرهون الالحاح المستمر وقد يجعله ينفر من شريكته

عن abo-alaa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.