تطور الصيدلة عبر العصور

مقترحات الموضوع : 

مقدمة 

تطور الصيدلة. 

كتب الادوية عند العرب 

مقدمة : 

‏الصيدلة أو علم الأدوية تعني خلط الادوية المفردة او مزجها أوزان وحجوم المقررة لصنع الأدوية المركبة

‏الرازي أول من نادى وكتب في فصل الصيد عن الطب وبين هدفه من هذه في كتاب الحاوي في الطب بقوله الصيدلي هي معرفة في الأدوية 

تطور الصيدلة

‏كانت الصيدلة جزء من الطب فكانا الطبيب يحضر الأدوية للمريض وهو الذي يصرفها له إن رمز الصيدلة المعروف حاليا في عصرنا يعود إلىحضارة بلاد الرافدين

‏هناك لوحة طبية من مدينة نيبو في بلاد الرافدين فيها ثلاثة أعمدة في العمود الأول كتب  اسم 150 نبات طبي في العمود الثاني اسم المرضالذي يعالج به النبات العامود الأول في العامود الثالث تحضير الدواء من كل نبات وكمياتها وعدد مرات تناولها في اليوم وطريقة استعمالهقبل الطعام وبعده

‏في البردياتالمصرية يوجد الكثير من الوصفات الطبية كان أكثرها في بردية ايبرس ضمة 177 وصفة طبية

‏كتاب مجموعة الأعشاب كتبه الإمبراطور الأحمريضم 365 عقار النباتية 

‏صدره أول دستور طبي للأدوية في المانيا ثم إنجلترا وتدرج في باقي دول العالم

‏أصدرت منظمة الصحة العالمية دستوراً للأدوية

كتب الادوية عند العرب 

‏كان للعرب والمسلمين فضل سباق في هذا المجال

‏كتاب الدوائية عند الأطباء العرب والمسلمين

‏عن الكتاب‏مولفه‏اسم الكتاب
‏ذكرى فيه اكثر من 1200 دواء مفرد‏ابن البيطار‏كتاب الجامع المفردات الأدويةوالأغذية
‏ذكر فيه نحو 1800 عقار‏الغافقي‏كتاب الجامع في الطب في الادويةالمفردة
‏أضخممن كتب في الادوية المفردة المركبة‏أبو المنى داوود كوهينالعطار‏منهاج الدكان ودستور الاعيان
‏‏خاص بالأدويه الإسعافية‏أبو بكر الرازي‏كتاب برء الساعة
‏كتب لي علاج الفقراء الذين لا يستطيعون الذهاب للأطباء بأدوية موجودةفي البيوت‏أبو بكر الرازي‏كتاب من لا يحضره طبيب

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.