الفرق بين الحية والثعبان وصفاتهما وطريقة تكاثرهما

الفرق بين الحية والثعبان وصفاتهما وطريقة تكاثرهما

الفرق بين الثعبان والحية :

الثعبان :هو نوع من أنواع الزواحف تتميز عن غيرها من الزواحف والحيوانات بعدم وجود أية أطراف لها وعيونها مفتوحة دائماً ولا تغطيها جفون أما الأسنان فهي حادة الأطراف ومقوسة إلى الوراء وتنتشر على الفكين أما جسم الأفعى فيتميز بطوله الانسيابي . وجسم الأفعى تغطيه الحراشف وهي شبيهة بقشور السمك لكنها تزداد سمكاً في منطقة الرأس وعلى الجانبين وتختلف ألوانها باختلاف البيئة التي تعيش فيها. والأفاعي من الحيوانات الصيادة الماهرة وهي تتمتع بحاسة بصرية حادة كما تتصف الأفاعي بحاسة شم عالية تتعرف بها على فريستها وتحديد نوعها. وليس لدى الأفاعي أجهزة لاستقبال ذبذبات الهواء لا طبلة أذن ولا أذن خارجية. وتلجأ الأفاعي لعدة طرق لاقتناص فريستها، حيث أنها تستطيع ابتلاع حيوانات يبلغ حجمها أضعاف حجم جسمها لأن أنياب الأفاعي مجوفة إلى الوراء فإذا أمسك الفريسة بأنيابه لا تستطيع غير الاندفاع إلى الأمام في اتجاه مريء الثعبان ويساعد على ذلك أن الفك السفلي ليس مرتبطاً بجمجمة الثعبان ومن ثم يمكن فتح الفم بسهولة بالغة وعلى اتساع كبير. ويستطيع الثعبان قضاء فترة لا بأس بها دون تناول وجبة واحدة وذلك لأن الطعام لا يحترق في جسمه بسرعة كبيرة نظراً لأنه أقل نشاطاً من غيره من الحيوانات الأخرى ولنفس السبب كذلك يستطيع الاستغناء عن الماء أطول مدة ممكنة. وتزداد الأفاعي طولاً كلما امتد بها العمر . أما صغارها فيتضاعف طولها خلال السنة الأولى من عمرها، ويختلف عمر الأفاعي حسب نوعها وتتراوح بين 11- 28 سنة، و إن الثعبان كما ورد في القرآن الكريم هو حيوان من الزواحف ضخم جدا ، وإن الذكر يكون أبيض اللون أصفر الجذع ، ولون الأنثى أحمر ،وسمه خطير جدا وقاتل ،وإن صغير الثعبان عندما يكون صغير يسمى حية وعندما يكبر ويضخم حجمه يسمى ثعبان .

أما الحيات : هي فراخ الثعابين، وهو اسم مشتق من (الحياة)؛ لأنّها تفقد حياة بعض الأحياء بوحشيتها، أصلها (حيوة) وللتخفيف دغّمت الواو وتمّ تشديد الياء جمعها حيوات، وتطلق على جميع الزواحف طويلة التكوين في بداية حياتها، وهي أيضاً ماكرة، كما يطلق (حيّة) على كلاً من الرجل والمرأة الذين طالت أعمارهم بعد أن ماتوا عنهم أزوجهم (الأرامل كبار السن).

طريقة التكاثر عن الثعابين :

تعرف أنثى الثعبان بالأفعى، أما الذكر فيعرف بالأفعوان. وتتكاثر الثعابين عموما في فصلي الربيع والصيف فتقوم انثى الثعبان بافراز فيرومونات انثوية تجذب الذكور للتزاوج إذ لا يعرف على وجه الدقة كيفية اختيار الانثى للذكر لكن الملاحظ ان الذكور تلتف على الانثى فيما يسمى كرة تزاوج ثم تختار ذكرا من بينها فتنفض الكرة ويقوم هذا الذكر بالزحف تحتها وتخصيبها تخصيبا داخليا. ولادة الثعابين تتم بطريقتين الأولى أن تضع الانثى بيوض تتراوح بين 2 إلى 100 بيضة حسب النوع في مكان آمن فيفقص البيض بعد شهر أو شهرين والثانية أن تحتفظ في البيوض في جسمها وعند تفقسهما داخل الجسم تقوم بولادتهما أما من ناحية الرعاية الابوية فغالبية الثعابين تترك بيوضها في مكان آمن ولاتعني به إذ تخرج صغار الثعابين من البيض بواسطة سن أمامية، تكسر بها البيضة من الداخل ومن ثم تسقط هذه السن بعد الخروج من البيضة عند خروج الصغار للدنيا يتوجب عليه تدبر امورها بدون رعاية أبوية فتتفرق الصغار في كل اتجاه معتمدا كل منها على الغريزة الداخلية الكامنة فيه. مع ذلك هناك قلة من الثعابين تقوم ببناء عش للصغار وتقوم بحمايته حتى خروج الصغار.

صفات الثعابين :

الرؤية: يوجد جزء من الثعابين ضعيف الرؤية ولا يرى الأشياء بوضوح، أما الجزء الآخر فإنَّه متوسط أو حاد الرؤية يرى الأشياء بوضوح ودقة، ومن المؤكَّد حسب الدراسات الحديثة أنّ الثعابين التي تتمتع بجهاز بصري حاد هي التي تستقر على الأشجار في حين أنّ التي تعيش في باطن الأرض والجحور تضعف حاسة البصر لديها وتقل، وبالرغم من ذلك فإنّ حاسة البصر عند جميع الثعابين ضعيفة مقارنة بغيرها من الحيوانات أو الإنسان.

الشم: هي من أهم وأقوى الحواس لدى الثعابين حيث تعتمد عليها في كشف أسرار البيئة المحيطة والتنبؤ بالأخطار القادمة وتحديد أماكن الفريسة، لكن هذه الحاسة لا ترتبط بالأنف مثل الإنسان وإنما باللسان ذي الشعبة الذي يتذوق ويشم في آنٍ واحد.

السمع: يستطيع الثعبان إدراك الاهتزازات التي تُوجد في باطن الأرض وفي الهواء، كما يسمع أصوات الصدوع الأرضية بوساطة أذنيه الداخليتين.

عن dina altahhan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.