زهرة الكارينيا وفوائدها للجسم وطرائق استعمالاتها

زهرة الكارينيا وفوائدها للجسم وطرائق استعمالاتها

زهرة الكاردينيا :

تعد زهرة الغردينيا أو “زهرة السعادة” كما يسمونها في الدول الآسيوية واحدةً من أصعب الزهور زراعةً لدقة العناية بها. كما تحتاج إلى أشعة شمس قوية ورطوبة عالية. يعود موطنها الأصلي إلى الصين واليابان وجزر المحيط الهادىء. ولكنها إنتشرت في جميع أنحاء العالم نتيجةً لشكلها الجميل ورائحتها العطرة وفوائدها التي لا تحصى ولا تعد.

فوائد زهرة الكاردينيا :

تتميز هذه الزهرة في الطب الصيني بتأثيرها على تطهير الدم واضطرابات ومشاكل المثانة، كما أنها تساعد في تخفيف حدة التوتر والاكتئاب والقلق والأرق والاضطرابات المماثلة لها، وبالنسبة لزيت زهرة الغاردينيا فأنه يستخدم كمضاد للجراثيم مما يجعله مفيداً في علاج الكثير من الالتهابات البكتيرية، كما أنه يساعد في علاج الاضطرابات الالتهابية كالتهاب المفاصل والتهاب الأمعاء والتهاب القولون التقرحي، كذلك يساعد في علاج الصداع والحمى واليرقان واضطرابات الكبد.ولأولئك الذين يعانون من التهاب المثانة يمكن أن يضمنوا علاج تلك الالتهابات الموجودة لديهم بقيامهم بشرب الشاي الممزوج بزهرة الغاردينيا، كما أنه لوجود مستويات عالية من المواد المضادة للأكسدة في هذه الزهرة؛ فقد تساعد في الحفاظ على صحة الجلد ومحاربة علامات الشيخوخة، كما أنها تساعد في حماية البشرة من أشعة الشمس. كذلك يتم استخدام الزيت بمزج حوالي عشر قطرات منه إلى ما يقارب كوب من الماء الدافئ ثم استخدام قطعة من القماش النظيف للمكان المراد مسحه بها من البشرة.

طرق استخدام زهرة الكاردينيا :

تستخدم زهرة الغردينيا في صناعة العطور إذ تشتهر برائحتها الخلابة التي تنشر الحب والتفاؤل حيثما وجدت. وفي المأكولات، يمكن إضافة زهرة الغردينيا إلى السلطات، كما يستخدم اللون الأصفر داخل ثمرتها في صناعات مختلفة كنوع من أنواع التوابل. كذلك يمكن أن نقوم بغلي 2 إلى 3 غرام من الغردينيا يومياً لمعالجة عدد كبير من الأمراض والإلتهابات أو يمكن وضعها مباشرةً على البشرة لمعالجة الطفح الجلدي وإلتهابات البشرة.  

عن dina altahhan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.