وسائل النقل و مشاكلها و انواع وسائل النقل

وسائل النقل

احتاج الناس منذ القدم إلى ما يساعدهم على الانتقال من مكان إلى آخر أو نقل بصائعهم من مدينة إلى أخرى ولذلك فقد لجأوا إلى استخدام الحيوانات والدواب لذلك الغرض حيث أنه تم استخدام الحمير والثيران في عام 5000 ق.م ، ثم تطور استخدامهم فأصبح يشمل العربات وهذه جميعها تعرف بوسائل نقل تقليدية وقديمة. إن التطور والنمو الكبيران اللذان قد وصل إليها العالم في الآونة الاخيرة أدى إلى تطور وسائل النقل بحيث أنها وفرت الوقت والجهد المبذول. ولكن وبالرغم من ذلك التطور إلا هنالك بعض المشاكل في وسائل النقل الحديثة والتي سيتم التحدث عنها لاحقاً.

وسائل النقل

أنواع وسائل النقل

يوجد هنالك ثلاثة أنواع رئيسة لوسائل النقل والتي تم تصنيفها وفقاً للوسط الذي يُنقل فيه الناس والبضائع سواء كان براً أم بحراً أم جواً.

• وسائل النقل البرية: والتي تشمل السيارة، والباص، والقطار، والتركتور، والدراجة، ويتم من خلالها نقل الناس والبضائع أيضاً عبر البر. وهي تعد وسيلة نقل بطيئة وتستغرق كثيراً من الوقت باستثناء القطار.

• وسائل النقل الجوية: والتي تشمل الطائرة، والمكوك، ويتم من خلالها نقل الناس والبضائع أيضاً عبر الخطوط الجوية. وهي تعد وسيلة نقل سريعة جدا مقارنةً بوسائل النقل التقليدية.

• وسائل النقل البحرية: والتي تشمل القارب، والغواصة، والسفينة، ويتم من خلالها نقل الناس والبضائع ايضاً عبر البحر. وهي تعد وسيلة نقل سريعة أيضاً.

• النقل متعدد الوسائط: من خلال هذا النوع يتم نقل الحاويات التي تحتوي على البضائع من بلد إلى آخر ولكن مع تغيير وسائل النقل، حيث أنها تنقل بدايةً عن طريق السفينة ثم عن طريق القطار وهكذا.

مشاكل وسائل النقل

• يوجد هناك العديد من المناطق النائية والتي يصعب الوصول إليها لعدم وجود وسائل نقل تردي إليها، مما يؤدي إلى صعوبة تلبية احتياجاتهم.

• إن وسائل النقل البحرية تؤدي وبشكل عام إلى تلويث البحار و المحيطات في حال تسرب الوقود، كما وأنها تعد من وسائل النقل الخطرة على حياة البشر بسبب الغرق، وتقلبات الطقس وغيرها.

• كما وأن وسائل النقل البرية وخاصة القطار. المقطورة تؤدي إلى تلوث الجو بسبب الدخان المتصاعد.

• في الآونة الاخيرة ازدادت أعداد مركبات النقل مما أدى حدوث أزمات مرورية بالإضافة إلى العديد من حوادث السير القاتلة.

• قد يعاني مسافرو النقل الجوي من وعكات صحية مفاجأه مع عدم وجود طبيب دائم في طاقم موظفي الطائرة مما يؤدي إلى الهبوط الاضطراري لإنقاذ الشخص المصاب. كما ويعد السفر عن طريق الجو أمرا خطرا بسبب المطبات الجوية وأحوال الطقس التي قد يصعب التنبؤ بها في بعض الأحيان.

عن aboomar moh

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.