محمد رمضان وانتقاداتٌ لا تنتهي

محمد رمضان وانتقاداتٌ لا تنتهي

محمد رمضان الفنان المصري الشهير الذي سطع نجمه في الآونة الاخيرة ينتمي الى عائلة بسيطة ومتواضعة جداً, وقد التحق بالمدرسة مثل أي طفل اخر إلا أنه وخلال فترة الثانوية بدأ نشاطه ومشاركته في مسرح المدرسة “مدرسة السعيدية الثانوية” وهنالك قد أُعجب الناقد أحمد عبدالحميد بأداءه وأشار عليه بأكمال طريقه في هذا المجال وبذلك فقد التحق محمد رمضان بجامعة عين شمس وأكمل تعليمه هناك.

بدايات المشوار الفني لمحمد رمضان كانت في عام 2004 عندما ظهر على المسرح مع الفنان الكوميدي سعيد صالح ومن ثم تتالت أدواره ما بين كوميدي وأكشن وغيرها من الأدوار التي نالت إعجاب الجمهور أكثر فأكثر. وفي عام2014 تمكن من الحصول على دور البطولة المطلقة حينما قام بأداء دور “حبيشه” في مسلسل “ابن حلال”. وأما على الصعيد السينمائي فقد شارك في فيلم “واحد صعيدي” وقد حاز على اعجاب جماهيريٍ هائل. ولم يقتصر عمل الفنان فقط على مجال التمثيل بل إنه قد قام بالعمل في المجال الغنائي حيث أطلق أربعة أغاني بصوته وهي: نمبر ون, والملك, وجيشنا صعب, والاغنية الرابعة والحصرية وهي مافيا والتي قد أحدثت ضجةً كبيرةً بين الجماهير.

إن النجاحات المتتالية التي حققها الشاب المصري محمد رمضان في سنٍ صغير قد أبهرت الجميع, إلا أن هنالك مجموعة من الانتقادات التي كانت ولا زالت توجه للفنان من قبل فنانين وناقدين إعلاميين أيضاً ومن قبل الجماهير فيما يخص درجة الغرور التي وصل اليها الفنان حيث اطلق عليها البعض حالة نفسية أو هستيرية, وأحد هذه الانتقادات كانت فيما يخص دور الفنان في مسلسل “عبده موته” حيث وصفه البعض بأنه دور بلطجي وغير لائق وأنه يعلم الأطفال العنف, إلا أن محمد رمضان قد رد قائلاً بأن هذه الشخصية هي مجرد شخصية واقعية موجودة في مجتمعاتنا. كما وانتقده البعض في أغنية نمبر ون قائلين بأنه لم يحقق نجاحاً مبهراً بعد الا في مجالات محدودة وأنه شهرته تقتصر فقط على مصر وبهذا لا يستحق لقب النمبر ون, وغيرها العديد من الانتقادات.

إن أحدث الانتقادات التي تم توجيهها للفنان كانت بسبب ارتداءه قميص شفاف في حفل أحياه الفنان في الساحل الشمالي حيث إن رده قد جاء سريعاً بحيث وجه لهم رسالة قائلاً: “الافواه لن تصمت والألسن لن تتوقف.. ثقة في الله نجاح” .


عن aboomar moh

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.