حكم صلاة الجمعة و تركها في الإسلام

حكم صلاة الجمعة:

قال تعالى (يا أيها الذين آمنوا اذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا الى ذكر الله و ذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون) , و من ذلك نستدل على أن صلاة الجمعة هي فرض ثابت على المسلمين , و كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (لقد هممتُ أن آمر رجلاً يصلي بالناس ثم أُحَرِّق على رجال يتخلفون عن الجمعة ببيوتهم).

حكم تركها:

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( من ترك ثلاث جمعٍ تهاوناً بها , طبع الله على قلبه ) , أي أنه لا يجوز أبداً ترك صلاة الجمعة إلا للشدة القصوى , فمن تركها ثلاث مرات طبع الله على قلبه أي جعل فيه قسوة و غفلة بسبب كثرة الذنوب و عدم الاهتمام و اللامبالاة بأهمية هذه الصلاة.. و لكن لم يحدد بالضبط ما اذا كانت ثلاث مرات متتالية أي ثلاث جمع متتالية متتابعة أو متقطعة أي جمعة في كل سنة مثلاً.

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.