حكم قراءة القرآن من الجوال أثناء الصلاة و خارجها

أثناء الصلاة:

في ظل تطورات العصر الحديث و التكنولوجيا المتقدمة فإن العديد من الأشياء و العادات تغيرت معها , و بالتالي يجب أن يكون هناك حكم لكل شيء يخص الإسلام .. فمثلاً قراءة القرآن أثناء الصلاة من الجوال قام عدة علماء بإبداء رأيهم بشأنها , فابو حنيفة يقول ان الصلاة فاسدة اذا كانت القراءة من المصحف أو من الجوال سواءً كان قليلاً أم كثيراً , إماماً او منفرداً , فهو بذلك يتلقن الكلام من غيره , اما اذا كان حافظاً لما قرأه و كان يقرأ بدون حمل للمصحف فلا تفسد صلاته .. كما قال الصاحبان أبو يوسف و محمد و المالكية أيضاً بأن قراءة القرآن من المصحف مكروهة .. بينما الشافعية و الحنابلة قد أجازوا القراءة منه.

و هذه الأحكام تطبق على الجوال أيضاً و ليس على المصحف فقط.

خارج الصلاة:

تجوز قراءة القرآن من الجوال إن كانت القراءة صحيحة من حيث التلاوة و آدابها و أحكامها , و اذا كانت القراءة بخشوع و تدبر فللقارئ نفس أجر و ثواب القراءة من المصحف .. فالمهم الانتفاع من القراءة و فهم المكتوب.

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.