شهر رجب

إنه واحد من الأشهر الحرم ،إنه شهر رجب الذي ترقبنا رؤية هلاله و تبادلنا فيه التهنئة و المباركات ،كيف لا و هو واحد من الأشهر الحرم الأربعة ” ذو القعدة ، ذو الحجة ، محرم ،رجب “.

صيامه:

جاء في الحديث أنه أتى رجل من باهلة رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم انطلق فأتاه بعد سنة و قد تغيرت حاله ،فقال يا رسول الله أما تعرفني ؟ قال : و من أنت ؟ قال: أنا الباهلي الذي جئتك عام الأول ، قال : فما غيرك و قد كنت حسن الهيئة ؟ قلت : ما أكلت طعاماً منذ فارقتك إلا بليل ، فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لم عذبت نفسك ؟ ثم قال : صم شهر الصبر و يوماً من كل شهر ، قال زدني ، قال : صم ثلاثة أيام ، قال زدني ، قال صم ثلاثة أيام من الحرم و اترك ، صم من الحرم و اترك ، صم من الحرم و اترك .

فالأحاديث التي وردت في صوم رجب ضعيفة ،فقد أمرنا نبينا بالصيام فيه و لكنه لم يحدد أياما معينة فيه.

أسماؤه :

من أشهرها (الأصم ) لعدم سماع قعقعة السلاح فيه و ذلك لأن الله حرم فيه القتال ،و (الأصب) وذلك لانصباب الرحمات فيه .

معجزته :

من معجزات النبي صلى الله عليه و سلم الاسراء و المعراج حيث أسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ثم عرج إلى السماء و ذلك في السابع و العشرين من شهر رجب ، و لكن لم يرد عن النبي و صحابته أنهم احتفلوا بهذا اليوم أبداً.

أحب الأعمال فيه :

كونه من الأشهر الحرم فهو عظيم كريم عند الله خصه سبحانه و تعالى بالذكر و منع فيه الظلم و انتهاك المحارم فالمعصية فيه أعظم من غيره من الأشهر ، و العاصي فيه آثم لذا يجب علينا الابتعاد عن المعاصي ، و الاسراع إلى العمل الصالح الذي أجره أعظم أيضاً في هذا الشهر و الحسنات مضاعفة .

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.