سوق الاوراق المالية “البورصة”

سوق الاوراق المالية "البورصة"

محتويات الموضوع :

مقدمة الموضوع
تعريف البورصة
حكم البورصة في الاسلام

مقدمة الموضوع :

جميعنا نتعامل بالعملات بشتى انواعها ولا احد يستطيع ان يستغني عنها .. سواء عن طريق البيع او الشراء للاحتياجات الشخصية الخاصة او لمستلزمات الطعام او حتى للملابس او العقارات .. فجميع هذه الاشياء تحتاج للنقود والعملات لشرائها او بيعها .. واغلبنا قد سمع عن سوق الاوراق المالية او مايعرف عالميا “بالبورصة” .. ولكن هل يجهل احد منا ماهي البورصة وماحكمها الاسلامي وتعريفها .. !! سنتحدث عن هذا الموضوع في مقالنا هذا .. تابعونا .

تعريف البورصة :

هي عبارة عن سوق ولكنه يختلف عن غيره من الاسواق .. فهو لا يملك البضائع والسلع ليقوم ببيعها .. بل يجري تداول وبيع الاوراق المالية او الاصول المالية وتكون هذه البضائع الماليه على شكل اسهم وسندات .. وهذا السوق له قواعد قانونية وفنية للتحكم في ادائه .. ويتحكم ايضا في كيفية اختيار الورقة المالية المعينة وتوقيت التصرف بها … وقد يتعرض المستثمر غير الرشيد أو غير المؤهل لخسارة كبرى في حال قيامه بشراء أو بيع الأوراق المالية في البورصة لأنه استند في استنتاجاته في البيع أو الشراء على بيانات خاطئة أو غير دقيقة أو أنه أساء تقدير تلك البيانات .

حكم البورصة في الاسلام :

جائز بيع الأسهم وشراؤها ما إذا كان نشاط الشركة مباحاً وذلك أن تقوم الشركة المساهمة على المضاربة والبكسات والبيع المباح والاقتراض غير الربوي فيجوز بيع الأسهم في هذه الشركة دون غيرها من الشركات الربوية أو من الشركات المختلطة التي تقترض قروضاً ربوية.

سلبيات البورصة :

1- هي تحليل نظري للمضاربة في الاسعار
2- غياب السيولة عن الاقتصاد “الحقيقي”
3- الاسواق منقطعة عن الواقع
4- إعراض المضاربين عن الاقتصاد الحقيقي

عن lana kherallah

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.