الجهاز المناعي في جسم الإنسان أنواعه ووظائفة والأطعمة التي تعزز المناعة

ماهو الجهاز المناعي :

الجهاز المناعي هو خط الدفاع الأول في الجسم للتصدي ضدّ الكائنات المعدية والجراثيم والكائنات الدقيقة الأخرى المسببة للأمراض، من خلال سلسلةٍ من الخطوات التي تُسمّى بالاستجابة المناعية، وبالتالي الحفاظ على الصحة العامة في الجسم ومنع العدوى، ويتكون الجهاز المناعي من شبكةٍ من الخلايا الخاصة، مثل: كريات الدم البيضاء، والغدة الزعترية، والطحال، والغدد الليمفاوية، والخلايا الجذعية، والأجسام المضادة، بالإضافة إلى مجموعةٍ من الأنسجة والأعضاء التي تعمل معاً لتحقيق الحماية اللازمة. يعمل جهاز المناعة كنظام دفاعٍ طبيعي للجسم ويعمل على مكافحة العدوى، وعندما يُهاجم جهاز المناعة خلايا الجسم الخاصة عن طريق الخطأ يُطلق على هذه الحالة استجابة المناعة الذاتية، التي يمكن أن تُسبّب الكثير من المشكلات الصحية، مثل الصدفية.

أنواع المناعة في الجسم :

المناعة الفطرية: يطلق عليها اسم المناعة الطبيعية وهي موجودة في جسم الإنسان منذ ولادته، وتُقدّم حماية عامة للجسم كما وتمتد حمايته للأجزاء الخارجية، مثل الجلد، والأغشية المخاطية.

المناعة المكتسبة: تُسمّى بالمناعة التكيفية التي يكتسبها الجسم عند تعرضه للمرض وتتطور باستمرار، ويمكن تحصينها من خلال التطعيم.

المناعة السلبية: وهي المناعة المستعارة من مصدرٍ آخر وتستمر لفتراتٍ قصيرة من الزمن، حيث تعطي الأجسام المضادة الموجودة في حليب الأم مناعةً مؤقتةً ضدّ الأمراض التي تعرضت لها الأم.

وظائف الجهاز المناعي :

يخلص الجسم من مسببات الأمراض، مثل: البكتيريا، والفيروسات، والطفيليات، والفطريات، حيثُ يعمل على إزالتها. يكشف المواد الضارة، ويعمل على تحييدها. يُحارب ضدّ خلايا الجسم غير الطبيعية، مثل: الخلايا السرطانية. التمييز بين الخلايا السليمة والخلايا غير السليمة في الجسم.

الأطعمة التي تعزز المناعة في الجسم :

فواكه الحمضية الغنية بفيتامين ج، الذي يتميز بدوره الفعّال كمضادٍ للبكتيريا والالتهابات، مثل: البرتقال، والجريب فروت. الزنجبيل، الذي يتميز بخصائصه المضادة للميكروبات، كما يساعد في محاربة الفيروسات. الثوم، الذي يُحسّن من قدرة الخلايا المناعية في الجسم. ويعرف بقدرته على مكافحة العدوى، محاربة الفيروسات، البكتيريا والفطريات.وقد يساعد الثوم أيضا على خفض ضغط الدم وإبطاء تصلب الشرايين.ومن المعروف ان فيتامين ج الموجود في بعض الحمضيات يساعد على تقوية جهاز المناعة، ويعتقد أنه يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء، التي تساعد على مكافحة العدوى. ويلجأ له الكثير من الأشخاص لعلاج البرد والزكام.

عن dina altahhan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.