الدراجة التاكسي (الإقتصاد التشاركي)

الفكرة:

الصفراء,البرتقالية,الخضراء , إنها الدراجات الهوائية العامة بألوان جذابة منتشرة في شوارع الصين و بماركات متعددة , بدأت الفكرة عام 2015 و شهدت تطوراً سريعاً حيث أصبح هناك 25 علامة تجارية جديدة لهذه الدراجات فغزت الجامعات ومحطات الميترو و الأحياء السكنية و التجارية فغدت تقوم بتقديم الخدمة لأكثر من 17 مليار شخص.

طريقة الإستخدام:

حمًل تطبيق خاص على هاتفك الذكي و أينما كنت تستطيع البحث بواسطته عن أقرب دراجة تشاركية ثم فكّ قفلها الإلكتروني و ذلك بعد أن تكون أدخلت بياناتك الشخصية الحقيقية عبر التطبيق الذي يمكن من خلاله دفع تكلفة ركوب الدراجة , فينبغي عليك دفع تأمينات تتراوح بين 14 و 43 دولار للشركة من خلال الهاتف. أما أجرة ركوب الدراجة فيبلغ 1 يوان صيني يعني 0,14 دولار بالساعة الواحدة.

ميزاتها:

عندما تصل الى وجهتك ما عليك إلا وضع الدراجة في مكان مناسب و قفلها ليقوم شخص آخر باستخدامها.

صديقة للبيئة, منخفضة الكربون, فعالة , ملونة , اقتصادية لا تحتاج لكهرباء, تساعد في توفير المزيد من المساحات لممرات الدراجات , لا تحتاج لمواقف خاصة بها و يمكن إيجادها في اي مكان و امتطاؤها بعد فتح القفل عبر مسح الباركود.

الإنتشار و الأهمية الإقتصادية:

تنتشر الدراجات التشاركية في كل مدن الصين و خاصة في العاصمة بكين حيث تقوم الحكومة بتأييدها على الرغم من ازعاج البعض من فكرة احتلال هذه الدراجات للأرصفة, الا أن البعض الآخر استغنى عن ركوب السيارات و الدراجات الكهربائية و استبدلها بهذه الدراجة التشاركية.

ساهمت صناعة هذه الدراجات في تحسين الوضع الاقتصادي في الصين حيث بلغت مساهمتها 221 بليون يوان في عام 2017. فضلاًعن تشغيل 390 الف شخص فيها و توفير 760 مليون ساعة تنقل و توفير 16 بليون يوان من تكاليف الإزدحام المروري و 1,3 بليون يوان من تكاليف معالجة مشاكل الكربون.

تم حالياً العمل على نقل هذه الفعالية خارج الصين إللى السوق الأوروبية مثل إنكلترا و فرنسا و إيطاليا.

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.