ضوء أحمر ضوء أخضر

يتبدل اللون في إشارة المرور بين الأحمر و الأخضر بشكل مستمر لتنظيم حركة السيارات و تنظيم مرور المشاة أيضاً ، و قد تطورت إشارة المرور في زمننا الحالي كما يلي :

إشارة مرور المشاة:

تعمل بمساعدة كاميرا فيديو و أجهزة استشعار للضغط و الحرارة تستشعر حركة المارين فإذا تحسست لحركة رجل مقعد على كرسي مثلاً فإن الضوء الأخضر يبقى مضاء لفترة طويلة ريثما يمر هذا الرجل و كذلك إذا رصدت حركة طفل يسير بسرعة بطيئة ، و هذا بدوره يقلل من الحوادث و الإصابات و بالتالي يتم تعديل وقت عمل الاشارة اوتوماتيكياً ، فالكاميرا الموجودة في الاشارة لا تتعرف على الأفراد و إنما تتعرف نيتهم في عبور الشارع و ذلك بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي و الخرائط الحرارية ، كما تتميز بالخصوصية للاحتفاظ بالصور الملتقطة.

إشارة مرور للسيارات:

تعمل بمساعدة أشعة الليزر و الأشعة تحت الحمراء التي تقوم برصد المسافة بين السيارات تجنباً لحدوث الزحام ،أما بمجرد مرور عجوز ما فإن أشعة الليزر تنبه السائق لمرور العجوز بصوت تحذير قوي .إذا توجه هذه الإشارة السائقين بالسرعة الواجب القيادة خلالها فتتحسس الاشارة لمرور السيارة عند اقترابها منها لتضيئ بالأخضر ، و بالتالي يتم تقليل عدد مرات توقف السيارة و الانطلاق مجدداً و هذا سيخفض من عمل مكابح السيارة وبالتالي يطيل عمرها ويخفض من نسبة ثاني اكسيد الكربون المنبعثة ،و بعدم توقف السيارات نكون حللنا مسالة الازدحام وفتحنا الطريق امام سيارات الاسعاف التي لن تتوقف بسبب الازدحام كما خفضنا وقت سائق السيارة بنسبة 40 بالمئة و بالتالي وفرنا الوقود ،وفي حال وجود تقاطع شوارع فان الشارة تسمح بالمرور للسيارة ذات اسبقية الوصول فتفتح لها الطريق بالضوء الاخضر ومن ثم للسيارة التي تليها وهكذا.

كما ان هناك نوع من اشارات المرور تتواصل مع السيارات ذاتية القيادة .

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.