معاهدات دولية جديدة تكافح “الجريمة السيبرانية”

“الجريمة السيبرانية”

هي ما تعرف بجرائم تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات,و قد تم التوصل الى حل من قبل دول العالم لمكافحتها.

رغم بعض الاعتراضات من قبل الإتحاد الأوروبي و الولايات المتحدة و دول أخرى,وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة على مشروع القرار الروسي الذي يتبنّى صياغة معاهدة دولية متخصصة بهذا الموضوع.

و قامت بالموافقة أيضاً المنظمة العالمية المتضمنة 193 عضواً حيث انقسمت الآراء: 79 صوتاً يوافق, 60 صوتاً يرفض, 33 امتنعوا عن التصويت.

و حسبما ذكرت”الأسوشيتد برس” يتضمن القرار إنشاء لجنة خبراء تجتمع في أغسطس 2020 لتتفق على أهدافها الأساسية و أنشطتها,دون أن ننسى أن اللجنة تمثل جميع مناطق العالم أي أن الإتفاقية ستكون دولية و شاملة للوقوف ضد استخدام تكنولوجبا المعلومات و الإتصالات لأهداف إجرامية غير قانونية و غير مرغوب بها كإختراق الهاكارز للحواسيب لسرقة معلومات مهمة و سرية.

و في الوقت الذي كان فيه موافقة من معظم الدول نبّهت نائب المندوب الاميركي شيريث نورمان شاليه من أن هذه المعاهدة ستؤدي إلى خنق الجهود العالمية لمكافحة هذه الجريمة مما يتطلب تنسيق لتحقيق الإستفادة العظمى من هذا المشروع.

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.