وصول التكنولوجيا الى المستشفيات و تأثيرها الإيجابي على المجال الطبي

تأثير التكنولوجيا على المجال الطبي:

إن ثورة التكنولوجيا و المعلومات بدأت تنتشر و تتوسع لتطال جميع مجالات الحياة و أدقها بغرض خدمة الإنسان و رفاهيته , و إن حاجة الإنسان للتكنولوجيا تزداد كل يوم حتى أصبحت جزءاً من حياتنا و من الصعب جداً الاستغناء عنه , فقد دخلت التكنولوجيا مجال الحواسيب و الهواتف الذكية و حتى الألبسة و الكثير غيرها من التفاصيل و أبرزها و أهمها هو المجال الطبي , فقد شهدنا تكنولوجيا تصل للأدوية و الغذاء و الآن يتم استثمارها للإهتمام أكثر بالصحة و الطب من خلال إدخالها الى المستشفيات و تطوير الأجهزة المستخدمة في جميع أنواع العمليات و ابتكار أدوات حديثة و سهلة الإستخدام تساعد على جعل الخدمة أسهل و الرعاية أفضل في المجال الطبي , بالإضافة الى الطرق الحديثة المستخدمة في العمليات الجراحية كالليزر و الموجات فوق الصوتية.

أبرز ما تطور بتأثير الكنولوجيا في المستشفيات:

غرف العمليات الرقمية:

أصبحت غرف العمليات الآن مختلفة جداً عما كانت في الماضي , فهي مزودة بعدة تقنيات مميزة و ضرورية جداً بالنسبة للمريض لضمان صحته و أيضاً للطبيب للتأكد من القيام بعمله بكفاءة و دقة عالية و لا سيما بالعمليات الجراحية و حتى الصعبة و عالية المستوى , فالآن تُزود غرف العمليات بتقنية النقل المباشر و الحي على الانترنت التي يستطيع الطبيب الجراح من خلالها الاستشارة بأطباء من أي مكان في العالم و الاستعانة بالحصول على رأي أو طريقة إذا ما كان الجراح واجه أي صعوبة أثناء قيامه بالعملية و بالتالي هذه الميزة توفر على المريض الوقت و الجهد بالسفر الى أي مكان في العالم قاصداً التشخيص و الاستشارة الطبية , و عند انتهاء العملية يتم فحص المريض فوراً بأجهزة الرنين المغناطيسي و غيرها من الأجهزة المتطورة بدقة عالية للتأكد من تحقيق الغرض المطلوب من العملية , و بما أن العملية أصبحت أقل عناءً و تعباً فقد أصبح بإمكان المريض أن يخرج من المستشفى بمدة قصيرة جداً ليوم أو يومان و العودة لممارسة أعماله و حياته الطبيعية.

العمليات بواسطة المناظير و فوائدها:

أصبحت تقنية الجراحة بالمناظير الآن مهمة و أساسية جداً في الكثير من أنواع العمليات , حيث يقوم الجراح بعمل شق صغير في منطقة معينة من جسم المريض حسب الحالة التي يريد معالجتها و إدخال منظار فيه يتمكن من خلاله رؤية ما بداخل الجسم و يُدخل أدوات الكترونية مخصصة , بدلاً من الشقوق الكبيرة بالجراحات المفتوحة و التي ستعرض المريض لفقدان الكثير من الدم.

الجراحات الروبوتية:

تعتبر من أنواع الجراحات المهمة و النافعة التي بدأت تنتشر في السنوات العشر الأخيرة , حيث تتميز بعدة خصائص كتدني مستوى الألم و العدوى و عدم كثرة الندوب الناجمة عن الجرح بعكس الجراحة المفتوحة , حيث تتيح للطبيب رؤية جيدة ثلاثية الأبعاد عميقة و أقرب الى الطبيعية , و هي أكثر أماناً و حماية للأعضاء الداخلية للبطن و الأوعية الدموية و الأعصاب للمريض , حيث أن يد الروبوت يمكنها التحكم بأكثر من جانب أثناء العملية و بدقة .. الأمر الذي أدى الى ارتفاع نسبة نجاح العمليات الخطرة.

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.