الماء بدل البنزين ! اختراع سوري

عانت بلدان سوريا قبلاً و ما زالت تعاني في هذه الفترة من أزمة محروقات و نقص في البنزين

التي أدت إلى قلة خروج الناس من منازلهم و قلة استخدام السيارة من أجل توفير ما يستطيعون من

البنزين ، و يُقال ” الحاجة أم الاختراع” فمن هنا جاءت الفكرة للسوري ” محمد عجيب ” لابتكار

طريقة توفر البنزين باستخدام بديل آخر له .

و لأن الماء هو الأكثر توافراً في حياتنا قرر استخدام الماء كبديل عن البنزين ، فهو يعتمد هذه

الطريقة منذ عام ٢٠١٧ اي انه يقود سيارته التي تعمل على المياه في جبلة في مدينة اللاذقية

السورية منذ ثلاثة سنوات ، الأمر الذي أثار دهشة الناس و أحدث جدلاً كبيراً فإنه بمثابة حلم يتحقق

!

فكيف يمكن للسيارة أن تعمل بدون بنزين ؟!

يقول محمد أنه صنع جهازاً يعمل على استخراج عنصري الأوكسجين و الهيدروجين من الماء

على شكل غاز ، و باتحاد هذا الغاز مع الهواء مع الوقود في محرك البنزين ينتج لدينا وقود عالي

الجودة و يحترق الوقود بشكل كامل اي انه لا يسبب انبعاث غازات من عوادم السيارات على

عكس البنزين الذي ينتج غاز ضار يلوث البيئة ، و بالتالي فإنه يحافظ على نظافة البيئة و في ذات

الوقت يوفر الوقود بنسبة ٤٠ أربعين بالمائة تقريباً بالإضافة إلى أنه بهذه الطريقة ترتفع كفاءة

المحرك و يزيد عمره .

هذا يدل على روعة هذا الابتكار و فائدته الكبيرة و خصوصاً في ظل الظروف الراهنة , فإن هذا

الجهاز يستخرج ١٢ فولت بأمبير عالي و كهرباء ٢٢٠ فولت و من الجدير بالذكر أن الجهاز

صالح للاستخدام لكافة أنواع السيارات و حتى باصات النقل العامة فإذا تم تطوير هذا الاختراع و

تصنيعه سيحل الكثير من الأزمات في البلاد .

كما يعمل محمد أيضاً على ابتكار اخر بتصنيع عنفة تولد الكهرباء من الرياح و جعلها فعالة حتى

في فصل الصيف عند انخفاض شدة الرياح ، حيث يتم من خلالها شحن بطارية و إنارة مدجنة

كاملة و تشغيل حراقاتها .

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.