بريء في غيابات السجون لمدة 3 عقود

في مدينة فيلادلفيا الاميركية في عام 1991 حصلت عملية سطو فاشلة قام بها أحدهم يقود سيارة دفع رباعي بيضاء و بعد خروجه قام بقتل طالب تواجد في نفس المكان , و من سوء حظ ” تشيستر هولمان” تواجده في نفس الموقع و بسيارة لها نفس مواصفات سيارة المجرم فتم اتهام تشيستر البالغ من العمر 21 عاماً بجريمة القتل تلك و حكم عليه بالسجن و بقي هناك حتى عام 2018 .

حيث قدم المحامي طلب مراجعة لقضية هولمان فوافقت وحدة نزاهة الإدانة على المراجعة , و بعد دراسة القضية من جديد وجد ان هولمان بريء و حكم بالخطأ فأمر قاضي الإفراج عام 2019 بإطلاق سراح تشيستر هولمان بعد ان اصبح عمره 49 عاماً اي انه قضى ثلاثين سنة تقريباً في السجن ظلماً .

حيث ان هناك من لفق له التهمة و جاء بشهود زور و ذلك لحماية القاتل الحقيقي , و قامت المحكمة بتعويض هولمان بقيمة 10 مليون دولار.. و تعتبر هذه التجربة من اكبر تسويات الإدانة غير المشروعة في تاريخ فيلادلفيا , و عندما سئل هولمان عن التعويض قال انه لا يوجد تعويض عما أخذ منه و انه بهذه التسوية سيبدأ حياة جديدة مع عائلته .

تذكرنا هذه القضية بقضية مماثلة حصلت في كاليفورنيا حيث تمت إدانة ” كريغ كولي ” بقتل صديقته السابقة و صديقها و حكم عليه بالسجن ظلماً و بعد 38 عام تم مراجعة قضية كولي و اثبت تحليل الحمض النووي براءته , و حصل على تعويض قدره 21 مليون دولار و ذلك بعد ان قضى اطول عقوبة خطأ في تاريخ كاليفورنيا , و عندما سئل كولي عن سجنه قال انه امر لا يمكن وصفه الا بأنه مؤلم و انه امضى عقوداً في السجن عن طريق الخطأ .

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.