حداد في بريطانيا على الأمير فيليب

حداد في بريطانيا على الأمير فيليب

غادر الأمير فيليب الحياة منذ يومين.عن عمر ناهز التاسعة و التسعين عاماً .بعد مرضه و

دخوله المشفى .و دخلت البلاد في حالة حداد . كما قررت الملكة اليزابيت الثانية الدخول في

حالة حداد على الحبيب الراحل .و ذلك لمدة ثمانية أيام تتوقف خلالها عن أية واجبات ملكية

أو شخصية ، كما أنها لن تمنح أية موافقات ملكية خلال هذه الأيام الثمانية ، مع حداد لمدة

ثلاثين يوماً للعائلة الملكية .

وستستمر بريطانيا بالحداد لمدة عشرة أيام ،حيث نكست الأعلام حتى منتصف السارية ،كما تعمل المحطات التلفزيونية على عدم عرض البرامج الكوميدية .

أما خلال الجنازة التي قامت في كنيسة سانت جورج ، لم يسمح بكاميرات التلفزيون داخل

الكنيسة بل كانت التغطية من الخارج فقط ، و لم يتم توديع رفاة الأمير من قبل الجمهور و

ذلك بسبب الاجراءات الاحترازية المفروضة في البلاد بسبب فايروس كورونا، كما نعت

القوات المسلحة البريطانية الأمير الراحل الذي كان أدميرالاً للقوات البحرية ، و كذلك مارشالاً

للقوات الجوية ، و مارشالاً في الجيش البريطاني ، و تقلد آخر منصب في الجيش عام 2017

و هو القائد العام لمشاة البحرية الملكية البريطانية .

من هوالأمير فيليب ؟

ولد فيليب في اليونان عام (1921) و غادر مع عائلته و تلقى دراسته في فرنسا و في ألمانيا

و كذلك في بريطانيا و انضم إلى سلاح البحرية الملكية البريطانية عام (1939) و في الثامنة

عشرة وقع في حب الأميرة اليزابيت التي كانت في الثالثة عشرة من عمرها و في عام

(1947) تمت الخطوبة بموافقة الملك جورج السادس و عقد القران في نوفمبر 1947 ليتقلد

مسمى “صاحب السمو الملكي”و دوق أدنبرة و إيرل ماريونيت و يارون غرينويتش.و عندما

نصبت الأميرة اليزابيت ملكة عام (1952) نصب فيليب أميراً بريطانياً ، أنجب

العاشقان أربعة من الأولاد : تشارلز،آن،آندرو ، إدوارد .

نشاطات الأمير فيليب:

بداية على مستوى الرياضة شجع فيليب و طور لعبة قيادة العربة الفروسية و ألعاب القوى ،

كذلك على الصعيد الاجتماعي كان راع و رئيس و عضو لأكثر من (780) منظمة في مجال

البيئة و التعليم و الفنون ، أشرف على برنامج لتطوير الذات كرئيس جائزة دوق أدنبرة و

البرنامج موجهاً للأفراد بعمر (14-24) عام . حينما تقدم في العمر وفي 2017 تقاعد عن

واجباته الملكية ، ووافته المنية في 9 ابريل 2021 ووري الثرى في القبو الملكي لكنيسة

سانت جورج التي قرعت أجراسها 99 مرة على عدد سنوات عمر الأمير الراحل ،كذلك قام

الناس بوضع أكاليل الزهور على بوابات القصر الملكي في لندن ، لكن السلطات حثت الجميع

على عدم التجمهر و المحافظة على الالتزام بالاجراءات الاحترازية بسبب كورونا ، كما

أطلقت العائلة الملكية كتاباً للتعزية عبر الانترنت ،على الموقع الرسمي الملكي لمن يريد

التعزية من خلاله ،كما أطلقت المدفعية (41) طلقة في عدة مدن تحية لروح الأمير فيليب .

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.