حرائق غابات استراليا تؤثر بشدة في مستوى غاز ثاني اوكسيد الكربون في الجو

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الاحتباس الحراري هي الأنشطة البشرية المؤذية كالتدخين و عوادم السيارات ودخان المصانع ،و التي تؤدي بدورها إلى ارتفاع نسبة ثاني أوكسيد الكربون الخطر في الجو .

و قد لاحظ العلماء مؤخراً ارتفاع هذه النسبة بشكل كبير منذ ستون عاماً حتى بدأت تصبح خطيرة و تجاوزت الحد الآمن .

فالسبب الرئيسي لهذا الارتفاع الكبير في نسبة ثاني أوكسيد الكربون هو حرائق الغابات في استراليا التي زادت الأوضاع سوءاً ، و من المتوقع أن يسجل هذا العام (2020) أعلى نسبة ازدياد ،هذا فضلاً عن المخاطر الصحية للحرائق لذلك تبقى سلطات استراليا دائماً في حالة تأهب قصوى و كذلك السكان الذين يجب عليهم مراقبة الغابات دوماً سيما عند ارتفاع درجات الحرارة في الصيف و زيادة سرعة الرياح ليحموا أرواحهم و منازلهم .كما تقوم طائرات الاطفاء بالمساعدة في اطفاء الحرائق التي تؤثر أيضاً في حياة الحيوانات البرية .و كذلك شرطة الطرق التي تغلق الطرق حول منطقة الحرائق.

حتى الآن بلغت مساحة الأراضي المحروقة حوالي 112 ألف كيلو متر مربع .

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.