حليب الأم المصابة يحمل اجسام مضادة لكورونا!

كان هناك جدل كبير بين العلماء و الباحثين بخصوص تلقي المرأة الحامل للقاح كوفيد 19 فهل هو يؤثر سلباً عليها ام لا و بعدها اختلفت الآراء حول ما إذا كانت الأم المصابة من الممكن أن تنقل العدوى لطفلها عن طريق إرضاعه من حليبها .

و لكن توصلت اخر الدراسات و الأبحاث إلى نتيجة تبين أن حليب الأمهات المصابات بفايروس كورونا لا يحمل اثار للفايروس بل بالعكس من الممكن أن يقوم بنقل الاجسام المضادة إلى الطفل و لهذا أوصى الأطباء بالرضاعة الطبيعية حتى إذا كانت الأم مصابة بكوفيد ١٩ .

و عند دراسة عينات من حليب الثدي و تحليلها تبين أنها لا تحتوي على أية آثار للحمض النووي الريبي لكوفيد 19 و في تحاليل أخرى تبين أن هذا الحليب يحوي اجسام مضادة أفرزها جسم الأم و هذا ما يشير إلى أن حليب الثدي هو بمثابة أداة ناقلة للأجسام المضادة . كما تبين وجود أجسام مضادة أيضاً بمستويات متفاوتة في حليب ثدي عند حوالي ٧٥ امرأة تلقين لقاحات مضادة لكورونا مثل لقاح استرازينيكا و فايزر و موديرنا .

بالإضافة إلى ذلك أظهرت النتائج أن النساء اللواتي تلقيت جرعة واحدة أو جرعتين من اللقاح سواء بعد الإصابة بكورونا أو من دون أن يصبن بالفايروس يحتوي حليبهن على نفس المستوى من الأجسام المضادة .

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.