دراسات تبين أن احتمال إصابة الأطفال بكورونا ضئيل

لقد سجلت اندونيسيا في الفترة الأخيرة اي في غضون الاسبوعين الماضيين حالات إصابة لفايروس كورونا عند الاطفال و معظمهم من الذين لا تتجاوز أعمارهم الخمسة سنوات ، و قد سجلت حالات وفيات بينهم أيضاً ، الامر الذي أثار قلق و خوف كل الناس في جميع أنحاء العالم . فما مدى صحة هذه الأخبار ؟!

كشفت دراسات حديثة أن احتمال إصابة الأطفال بكوفيد ١٩ ضئيل للغاية و ذلك وفقاً لبيانات طبية و بيانات دراسية مختلفة للأطفال من أعمار مختلفة و على مدة من الزمن . بالإضافة إلى أن المملكة المتحدة أجرت ثلاثة دراسات جديدة و التي كانت نتيجتها أن أعداد وفيات الأطفال قد كانت منخفضة في بداية انتشار الوباء و كانت اعدادها أقل من المتوقع . و أما الدراستان الثانيتان فقد تناولتا احتمالات الوفاة و مخاطر المرض الشديدة .

و كذلك أظهرت نتائج إحدى الدراسات أنه يوجد مخاطر أعلى لدخول الاطفال المصابين بأمراض السكري و الربو الى العناية المركزة و كذلك الذين يعانون من أمراض الاوعية الدموية و القلب و امراض الجهاز التنفسي و الامراض العصبية و أولئك الأشخاص تكون نسبة وفاتهم اكبر من غيرهم.

و هناك احصائيات أوضحت أن هناك ١٥ طفل من بين ٢٥ قد قَضوا بسبب اصابتهم بكوفيد ١٩ في انجلترا خلال الفترة التي كانت تجري فيها الدراسة و لكنهم لم يكونوا اصحاء و كانوا يعانون من أمراض خطيرة.

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.