طاعون المجترات

ظهرت هذه الآفة “المجترات الصغيرة” منذ 15 عام في افريقيا و آسيا و الشرق الأوسط.

هي عبارة عن حمى فيروسية تهاجم قطعان الغنم و الماعز , و قد أوصت منظمة ” الفاو ” و المنظمة العالمية لصحة الحيوان باتخاذ إجراءات للحد من انتشاره و ذلك بعزل الماشية المصابة , و التي قد تموت خلال أيام من بدء إصابتها.

فأوصت المنظمات السابقة بإيصال الأدوات المتاحة لمساعدة البلدان التي ينتشر فيها المرض , و ذلك للقيام بحملات توعية وطنية يكون البيطريون مسؤولون عنها.

و كذلك أوصت بتزويد تلك البلدان باللقاحات اللازمة لحماية الثروة الحيوانية , و التي تعتبر مصدر قوت للعائلات الفقيرة الريفية و مصدراً للغذاء في الكثير من البلدان كجورجيا و جزر المالديف التي ظهرت فيها مؤخراً الإصابات.

و تغيد المنظمة العالمية لصحة الحيوان أنه اذا لم يتم القضاء على آفة المجترات فإنها سوف تقضي على 80 % من العدد الكلي للخراف و الماعز.

و حيث أن المرأة في الريف تكون غالباً مسؤولة عن رعاية هذه الحيوانات , فإن هذا المرض سيؤثر بشكل غير مباشر اقتصادياً على حياة المرأة الريفية و ستفقد مصدر غذائي هام لها و لعائلتها من اللحم و الحليب.

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.