عادات غريبة في اثيوبيا

تقع اثيوبيا في شرقي قارة افريقيا غرب الصومال عاصمتها أديس أبابا يقطنها عدد كبير من السكان حيث سجلوا عام 2018 بتعداد 107,5 مليون نسمة فهي بالنسبة لدول العالم تعتبر في المرتبة الرابعة عشر من حيث الكثافة السكانية , وقعت اثيوبيا تحت الاستعمار الايطالي لمدة 5 سنوات و تم تقسيمها على اساس عرقي و لكنها حافظت على الإرث الحضاري العريق , كما تختزن اراضيها الغاز الطبيعي و الذهب .

اللغة الأكثر استخداماً هي اللغة الأمهرية الرسمية للدولة الى جانب اللغة الانكليزية و ايضاً اللغة الآسيوية السامية و بعض اللغات المحلية المستخدمة , اما الديانات في اثيوبيا فيدين نصف السكان بالأرثوذيكسية المسيحية بنسبة 43,5 % من السكان اما المسلمين فيشكلون 33 % من السكان الى جانب الكاثوليك بنسبة 0,7 % فقط , كان نظام الحكم في اثيوبيا ملكياً ثم اصبح حالياً جمهورياً فيدرالياً .

يعيش في اثيوبيا الكثير من القبائل مثل قبيلة ” القمز” و قبيلة “كونسو” و قبيلة “سورما” و قبيلة “المرسى” و قبيلة “هامر” التي تعيش في وادي “أومو” بجانب نهر اومو و يعيش سكان هذه القبيلة حياة بدائية بعادات و تقاليد غريبة , يقوم سكان هذه القبيلة بطلاء اجسادهم بالطين الاحمر و رؤوسهم ايضاً فيخلطون طين الارض بشحوم نباتية و حيوانية يميزون بها انفسهم , و لهم عادات غريبة خاصة بالزواج حيث عندما يتقدم الشاب لخطبة الفتاة عليه ان ينفذ طقساً غريباً فيجب ان يقفز على اكثر من 15 ثور او جاموس ليثبت نضوجه و تقوم الفتيات بضرب اجسادهن  بأعواد رفيعة من الخيزران عدة مرات و ذلك حتى سيلان الدم منه و هن يحملن المزامير و الابواق لتشجيع انفسهن على تحمل الألم و هنا يختار الرجل الزوجة ليرتبط بها , حيث يحق له الارتباط بثلاث زوجات.

اما قبيلة المرسى الاثيوبية فإن فيها ايضاً عادات غريبة تظهر لدى النساء اللواتي يعتبرن ان حجم الشفة السفلية الكبيرة هو دليل الجمال , حيث تقوم الفتاة بوضع لوح خشب او فخار على الشفة السفلية و كلما ازداد حجم الشفة توضع قطعة فخارية اكبر و هكذا على فترات زمنية حتى الوصول الى الحجم المنشود و الغريب انه كلما كانت الشفة اكبر يكون مهر الفتاة اكبر و ذلك بتعداد اكبر من البقرات .

ان المرأة دائما هي محور العادات الغريبة لدى الاثيوبيين فالمرأة الحامل في قبيلة القمز عندما تشعر باقتراب الولادة يجب عليها ان تنعزل في مكان بعيد و تعاني آلام المخاض وحدها و تقوم بقطع الحبل السري لوليدها ثم تحمله و تنظفه و تعود به الى قبيلتها و تبقى معزولة في غرفتها لفترة ثم يزورها أهل القبيلة للاحتفال .

و كذلك نساء قبيلة سورما و التي تختار زوج المستقبل بعد ان يدخل معركة وحشية و دامية من اجل الزواج بها , كما ان عليه ان يتناول قدراً من دم البقر الطازج قبل ان يتقدم للزواج .

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.