عاصفة مغناطيسية في أواخر اكتوبر الجاري

لقد توقع عدة علماء من معهد الفيزياء في اكاديمية العلوم الروسية مختصين بالأشعة السينية و بعلم فلك الشمس بحدوث عاصفة مغناطيسية بعد النصف الاول من شهر اكتوبر الجاري و قد نشروا توقعاتهم على الموقع الرسمي للمعهد .

إن العواصف المغناطيسية لها عدة فئات تبدأ ب ” G1″ المنخفضة تصل حتى ” G5 ” الشديدة , و اما العاصفة التي من المتوقع حدوثها في 21 الواحد و العشرين من شهر اكتوبر الجاري فستبدأ ضعيفة من فئة ” G1″ و ستستمر لمدة 24 اربع و عشرون يوماً و بعدها ستصبح اقوى من فئة ” G2 ” و ستبقى مستمرة حتى اليوم 29 التاسع و العشرين من اكتوبر ثم ستنحسر و تنتهي و تعود الأمور الى مجراها الطبيعي.

أما عن تاثير هذه العواصف فإن العواصف الضعيفة تؤثر على تغيير اتجاه هجرة الحيوانات و الطيور و ايضاً تسبب خلل طفيف و اضطرابات خفيفة في عمل شبكات الطاقة , اما بالنسبة للعواصف المغناطيسية الشديدة فهي تؤثر بالموجات القصيرة على الاتصالات و تؤدي الى تعطيلها و تعطيل شبكات الطاقة في قطاع الصناعات .

فإن سبب هذه العواصف المغناطيسية هو النشاط الشمسي و بالتالي يؤثر هذا النشاط الشمسي على الشفق القطبي و يجعله مرئياً في مناطق خطوط عرض اكثر جنوبية من العادة .

و يتساءل الناس اذا ما كان لهذه العواصف تأثير على البشر و على صحتهم , رداً على ذلك قال البروفيسور “بافل فوروبيوف ” رئيس الجمعية العلمية لأطباء موسكو أنه لم يسمع ابداً عن عواصف مغناطيسية تؤثر بشكل كبير في صحة الناس و ليس لذلك اي اساس علمي .

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.