عودة فرض حالة الطوارئ في اليابان

بلغ إجمالي عدد الاصابات في اليابان بفايروس كورونا ٥٥٨ الف إصابة أما بالنسبة للوفيات فقد بلغ ١٠ آلاف وفاة و على الرغم من أن العدد ليس بكبير و لكن حكومة اليابان تسعى إلى فرض حالة طوارئ للمرة الثالثة لا سيما أنه تم فرضها مرتين سابقا منذ بدء جائحة كوفيد 19 . حيث تسعى السلطات إلى الحد من انتشار فايروس كورونا و ستستمر حالة الطوارئ هذه لمدة أسبوعين و ذلك في طوكيو العاصمة و في اوساكا و كيوتو و هيوغو و لكنها ستكون مشددة جداً لا سيما أن مستشفيات اليابان تعاني من نقص في الأسرة .

حيث يتم إغلاق الحانات و المتاجر الكبيرة بالإضافة إلى المطاعم و ساحات الكاريوكي التي تقدم المشروبات الكحولية . و كذلك تم ايقاف اضاءات الزينة و لافتات النيون المضيئة. و من جهة أخرى سيتم العمل عن بعد بالنسبة لبعض الموظفين أما بالنسبة للمدارس فسيستمر الدوام كما هو .

في نفس السياق تعتبر هذه الفترة من العام المتمثلة بشهري ابريل “نيسان” و مايو “ايار” هي أكثر فترة ينشط فيها السفر الى اليابان و من المقرر أن تستضيف اليابان دورة الألعاب الأوليمبية و لكن في ظل ظروف جائحة كورونا يفضل اليابانيون تأجيلها أو الغائها . و لكن صرح رئيس الوزراء الياباني أن الالعاب الأولمبية ستقام مع ضمان تطبيق الإجراءات الاحترازية و لن يتم حضور جمهور من خارج اليابان .

و بالإضافة إلى أن أموال التذاكر ستعاد الى أصحابها الذين كانوا ينوون حضور الالعاب التي من المقرر إقامتها في تموز المقبل و أوضح المعنيون أن غياب الجمهور الدولي عن هذه الدورة بشكل استثنائي سيسبب خسارة مالية كبيرة بالنسبة اليابان و لكن لن يتم إلغاءها بل سيتم إقامتها مع حفظ كافة تدابير السلامة و الأمان مما سيكلف اليابان زيادة في تكاليف تنظيم دورة الألعاب بما يعادل ٢,٨ مليار دولار . اعتذرت اليابان لكل من اراد الحضور من خارج البلاد معربة عن رغبتها في حضورهم لو كانت الظروف افضل كما قدرت خيبة أملهم و لكن من جهة أخرى قدر هؤلاء مسؤولية اليابان في تحقيق السلامة للجميع .

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.