فايروس كورونا ينهي حياة مصمم الازياء العالمي ألبير إلباز

ولد ألبير إلباز في العالم العربي و ذلك في المغرب في الدار البيضاء في عام ١٩٦١ و عندما أصبح يافعا تابع دراسته في الولايات المتحدة الأمريكية في دراسة الازياء ليعمل مع المصمم الأميركي “جيفري بين” . و بعد ذلك غادر ألبير إلى فرنسا بلد الموضة عام ١٩٩٦ و عمل كمدير لدار Guylaroche و بالتالي كمدير مسؤول في دار أزياء إيف سان لوران Yves Saint Laurent .

بعد ذلك في عام ٢٠٠١ أصبح مديراً لدار لانفين Lanvin و استمر فيها لمدة ١٤ أربعة عشر عاماً و أبدع خلالها في عالم الازياء والموضه و بعد ذلك شب خلاف مع الدار لينتقل بعدها لدار تودز Tods كمصمم لأحذية الدار ، بالإضافة لتصميم أحذية converse المعروفة عالميا .

و من ناحية أخرى عمل في مجال العطور حيث أطلق عطر superstitious لدار فريدريك Frederic malle و بعدها استمر هكذا ليطلق في بداية ٢٠٢١ علامته الجديدة AZ factory و هو آخر مشروع له بالشراكة مع شركة ” ريتشمونت” كمصمم لها . و امتازت العلامة الجديدة بالرقي و التميز كما شارك بعلامته الجديدة في اسبوع الخياطة الراقية .

اشتهر ألبير بمقولته الشهيرة واصفاً مهنته” مع النساء و من أجل النساء ” ، كذلك وصف بحس الفكاهة و بالذكاء كما عرف بإبداعه و موهبته الفذة، من جهة أخرى كان كريما في التعامل مع الناس . هاجمه فايروس كورونا و دخل مشفى في باريس و وافته المنية هناك بعمر ٥٩ سنة.

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.