كينيا تواجه أسراب الجراد

بالترافق مع جائحة كورونا فإن الجراد يجتاح أفريقيا أيضاً ليزيد من المأساة الاقتصادية في البلاد , فبسبب الإجراءات الاحترازية و تحقيق التباعد الاجتماعي بقي الناس في منازلهم فترات طويلة لتحقيق التباعد الاجتماعي مما أدى لتراجع اقتصادي شأنه شأن كثير من الدول.

و يقوم الجراد بمهاجمة كينيا و بعض دول شرق افريقيا و تعتبر الموجة الأسوأ منذ 70 عام و التي تسبب خسائر 8,5 مليار دولار , و تقوم كينيا باستخدام المبيدات الحشرية للقضاء على الجراد ولكن هذا يضر بالمزروعات أيضاً , و قد وجد بعض العلماء الكينيون حلاً غريباً بأن يجعلوا من الجراد طعاماً للإنسان و الحيوان!

حيث تم استخدام أجهزة و معدات خاصة لشفط الجراد و جمعه ثم طهيه و طحنه ليتم خلطه مع الوجبات الأخرى بسبب احتوائه على البروتين , حيث يتم إعداد الجراد ايضاً بدون طحن أي بطبخه مع الخضراوات و التوابل , حيث قام المركز الدولي  للفيزيولوجيا و بيئة الحشرات ”  ICIPE ” بالترويج لهذا الغذاء.

لقد ورد في الحديث النبوي (أحلت لنا ميتتان و دمان فأما الميتتان فالجراد و الحوت و أما الدمان فالكبد و الطحال).

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.