مهرجان بيلتان الناري احتفالاً بقدوم شهر مايو

طقس بيلتان هو طقس وثني يعني ” نيران بال” و كلمة بال تعني اله الشمس في اللغة الكلتية القديمة و هذا الاسم يشبه اسم “بعل” الذي يعني إله الشمس كذلك و لكن في حضارات الشرق القديم , حيث تحتفل الديانات القديمة بهذا الطقس سنوياً منذ آلاف السنين و خصوصاً في القارة الأوروبية .

تحتفل الحضارات القديمة الوثنية بهذا الطقس كل سنة في بداية شهر مايو. فهم يعتبرونه الشهر الذي يفصل بين فصل الشتاء و فصل الصيف اي انه يفصل السنة الى قسمين.  و ما زالت بعض الشعوب في بعض الدول إلى الآن تحتفل ببيلتان بدءاً من مساء ٣٠ ابريل و يمتد طيلة اليوم الأول من شهر مايو . و ذلك في انجلترا و ايرلندا و كذلك اسكتلندا .

و في اسكتلندا هناك احتفال سنوي يقام على تلة كالتون في إدنبره و هذا منذ عام ١٩٨٨ . و يحتفل به ” جماعة بيلتان النارية ” و هي مجموعة من الأشخاص المتطوعين تدعمهم جامعة إدنبرة . و تتكون المجموعة من راقصين و ممثلين و ساحرات و كذلك موسيقيين و عروض العاب بهلوانية . حتى أنه أصبح المهتمين بمثل تلك الطقوس يقصدون هذا المهرجان  . و كذلك تقوم نفس هذه المجموعة بإحياء مهرجان سامهاين في تشرين الثاني . و الذي يعد النسخة القديمة من هالوين حسب العبادات الوثنية القديمة .

و اما في وقتنا الحالي و في ظل جائحة فايروس كورونا فما زالوا يحتفلون بهذا المهرجان . و لكن بشكل افتراضي اي عن طريق الانترنت عبر بث حي على اليوتيوب و ذلك العام الماضي . و حتى هذا العام اعتمدوا نفس الطريقة للاحتفال . في بعض المعتقدات القديمة كانوا يظنون أن مهرجان بيلتان هو مهرجان الخصوبة من أجل بث الحياة في المحاصيل و الماشية في بداية موسم الزرع . و كذلك كان يوم احتفال بيلتان يعد فرصة و طقس للفتيات و الشباب للتعارف و احيانا الزواج حتى في ذات الليلة .

عن hala alkhateeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.